الصحة والحياة

 

 

الصفحة الرئيسية

 

الحجامة اكتشاف عربي يغزو العالم

 

أصدرت إحدى دور النشر السورية برنامجا تلفزيونيا علميا ‏ ‏خاصا بعملية الحجامة وذلك اعتمادا على أسس وقواعد علمية دقيقة اكتشفها العلامة ‏ ‏السوري الراحل محمد أمين شيخو ويشارك فيه الباحث عبد القادر الديراني مع كبار‏ ‏الأطباء في الجامعات السورية.‏

وقال الدكتور خالد حلاوة المشرف على البرنامج انه تم تصوير هذا العمل العربي ليتم عرضه وتوزيعه على كافة المحطات الفضائية ‏‏العربية والعالمية وذلك رغبة من أعضاء فريق البحث الطبي المشرف على الحجامة ‏ ‏لتعميم النفع العظيم للحجامة ونشرها من سوريا بقوانينها الصحيحة التي دخل عليها ‏ ‏الخلط والشعوذة والدجل فلم تعد تؤتى ثمارها.‏

وذكر إن البرنامج يتألف من ثلاث حلقات مدة كل حلقة نصف ساعة ويعتبر أول برنامج ‏ ‏عربي علمي طبي يتناول موضوع الحجامة بشروطها العلمية الصحيحة مضيفا انه تم إنشاء ‏موقع على شبكة الانترنت باللغتين العربية والإنكليزية يتناول الأبحاث المتعلقة ‏بالحجامة بكافة تفصيلاتها ونتائجها وشروطها الصحيحة مع إمكانية تعليم طريقة ‏‏تطبيقها بشكل صحيح من خلاله.‏

وأفاد إن الموقع يقدم للزائر إجابات عن الاستشارات الطبية الخاصة بالحجامة ‏ ‏يجيب عنها كل طبيب حسب اختصاصه وكل ذلك مجانا دون أي مقابل.

ويستعرض البرنامج العلمي المسمى (الحجامة اكتشاف عربي يغزو العالم) قوانين ‏ ‏الحجامة العلمية الدقيقة التي ثبت طبيا أن مخالفتها تبطل فائدتها ونفعها.

ويترافق ذلك مع أرشيف علمي مصور ونبذة عن تأريخ الحجامة عبر العصور البشرية ‏ ‏وشهادات أعضاء الفريق الطبي بالحجامة حسب كل اختصاص مرفقا بالشروحات العلمية ‏ ‏المصورة والصور الطبية.

ويستعرض البرنامج شهادات لمرضى كانوا يعانون من أمراض مختلفة كالسرطان ‏ ‏والشلل والناعور الوراثي (الهجوفيليا) والشقيقة وأمراض القلب وكلهم خضعوا للدراسة ‏ ‏التي أجراها الفريق العلمي وشفوا نتيجة تطبيق الحجامة بأصولها الصحيحة إضافة إلى ‏ ‏استعراض النتائج المخبرية للدراسة الدموية التي تمت على المرضى وإيضاح الفروق قبل ‏ ‏الحجامة وبعدها.‏

ويتضمن البرنامج فقرة تبحث بالفرق العلمي المخبري بين الدم الخارج من منطقة ‏ ‏الحجامة في الكاهل وبين الدم الوريدي الطبيعي ويبحث البرنامج في الممارسات ‏ ‏الخاطئة للحجامة والتي تنتشر في عدد كبير من البلدان من حيث التوقيت والمكان ‏ ‏والعمر وإيضاح الفريق مخبريا وطبيا بين الحجامة المطبقة ضمن شروطها الصحيحة وبين ‏ ‏الممارسات الخاطئة.‏

وتحدد عملية الحجامة بان السن المناسبة لإجراء الحجامة هو 22 سنة للرجال وكل ‏ ‏أنثى تخطت سن اليأس وإنها تجري في كل عام مرة وموعدها الفعلي في الربيع حصرا وعدم ‏ ‏جواز تطبيقها في بقية الفصول الأخرى من السنة.

ويبن البرنامج أن الموعد اليومي لإجراء عملية الحجامة يكون في الصباح الباكر ‏ ‏على الريق مع ضرورة عدم تناول المرء المحجوم بعد إجراء العملية الحليب ومشتقاته ‏ ‏طوال يوم الحجامة.‏

وتعتبر عملية الحجامة الطبية قديمة العهد إلا أن الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله) أحياها بعد موت ذكرها وسنها للمسلمين وللعالمين اجمع وأوجب إجراء عملية ‏ ‏الحجامة على الريق حيث قال الحجامة على الريق دواء وعلى الشبع داء.